DUEL KINGS
السلام عليكم
أهلا و سهلا بك عزيزي الزائر.
إن كنت من أعضاء المنتدى فشرفنا بدخولك معنا
وإن كنت عضو جديد فشرفنا باشتراكك بالمنتدى لتمضية الوقت معنا.
إستمتع برفقتنا.


DUEL KINGS

 

الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول
http://duel-kings.yoo7.com/forum.htm

شاطر | 
 

 الى كل من يريد تحرير الاقصى (الجزء الخامس) تاريخ القدس(4)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: الى كل من يريد تحرير الاقصى (الجزء الخامس) تاريخ القدس(4)   الجمعة أبريل 23, 2010 2:10 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نستكمل معا حديثنا عن تاريخ فلسطين تلك الأرض الشريفة الواجب تحريرها على المسلمين ولقد تحدثنا فى المرات السابقة عن العصر الحجري والعصر البرونزي الأول والعصر البرونزي الأوسط ودخول الدين الى فلسطين ثم قصة سيدنا موسى عليه السلام



ونبدأ بسم الله

ونستعرض أولا الأحداث التي مرت بالقدس وفلسطين حتى هذه اللحظة ولقد قسمنا تاريخ فلسطين إلى عدة عصور أولا العصور الحجرية واهم ما يميز هذه العصور هي بناء مدينة أريحا في فلسطين أول مدينة في العالم قبل 10الاف سنة من الآن وذكرنا العصر البرونزي بدا 3200ق.م إلى 1200ق.م اى 2000سنة متصلة ولقد قسم إلى ثلاث مراحل وفى العصر البرونزي الأول أهم ما يميزه ظهور الشعوب المعروفة في ارض فلسطين وجميعها عربية وهى الكنعانيين والفينيقيين والاموريين واليبوسيين وهؤلاء هم من انشؤا معظم المدن فى فلسطين وكانوا وثنيين ثم ذكرنا العصر البرونزي الأوسط من2000ق.م إلى 1550ق.م اى 450 سنة واهم ما يميزه دخول التوحيد إلى ارض فلسطين على يد سيدنا إبراهيم ثم ولد له إسحاق وإسماعيل ثم سيدنا يعقوب ثم انتشرت دعوة التوحيد تدريجيا في ارض فلسطين ثم حدثت قصة سينا يوسف وأصبح في مصر بعد بيعه ثم دعا أهله للعيش معه في مصر وعاشوا في مصر حوالي 150سنة انتهت سنة 1550ق.م وهى نهاية العصر البرونزي الأوسط وكما ذكرنا فقد كان بعد هزيمة الهكسوس ثم بدا العصر البرونزي الأخير واستمر ما يقرب من 300سنة من سنة 1550ق.م الى 1250ق.م وهم ال300سنة التي عاش بها سيدنا موسى عليه السلام ثم حصل الخروج الكبير وذهبوا إلى ارض سيناء وحاول دخول فلسطين مع قومه ولكتهم رفضوا كما ذكرنا في المرة السابقة ففرض عليهم التيه ولقد مات به سيدنا موسى عليه السلام وكان سنة 1200ق.م لينهى بذلك العصر البرونزي الحديث وهو بداخل التيه وهذه الفترة كلها إلى أن ذهب موسى لتلقى الألواح كان بنو إسرائيل يعبدون الله حتى نزلت الألواح فأصبحوا على الدين اليهودي ومات سيدنا موسى حزينا لأنه لم يرى الأرض المقدسة بعد أن خذله قومه وعاشوا في التيه 40 سنة وفى هذه الفترة مات الجيل الذي تعرض للذل والاستبعاد والذي اعتاد الغش والكذب وبدا يظهر جيل جديد أفضل من السابق وهذا الجيل الجديد ربى على يد الجيل السابق فتعلوا منهم ولكن ليس مثلهم حيث تربوا على الحمية لدخول الأقصى وبعث في هذا الجيل يوشع بن نون والمعروف في التوراة بيشوع وذكرت قصته في السنة المطهرة ولقد دخل بنو إسرائيل القدس في زمنه من مدينة أريحا اى دخلوا من الأردن وعبروا نهر الأردن ودخل اليهود مدينة أريحا وكان ذلك يوم الجمعة واليهود لا يعملون السبت ولذلك كان يجب على القتال أن ينتهي ولكن الحروب استمرت طويلا حتى شارفت الشمس على المغيب والجيوش في ذلك الوقت كانت لا تقاتل بالليل وإذا أصبحت الجيوش قد تهزم فلا عمل يوم السبت فدعا يوشع بن نون عليه السلام ربه أن يوقف الشمس فلا تغرب فأوقف الله عز وجل الشمس حتى تم النصر لليهود المؤمنين الموحدين وبدءوا يدخلوا الأرض المقدسة عن طريق أريحا ولكن بمجرد أن يدخلوا أريحا بدءوا يخالفون العهد ويظهر عليهم ما ورثوه من أبائهم من مخالفة الرسل فعندما جاءوا يدخلوا أريحا سجدا وأمروا أن يقولوا حطة اى حط لنا خطايانا فلم يدخلوا سجدا وإنما دخلوا بظهورهم وبدلوا القول بدل حطة حنطة سخرية من الكلمة التي قالها لهم نبيهم يوشع بن نون وقد ذكر هذا ربنا سبحانه وتعالى فقال "واذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغدا واخلوا الباب سجدا وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين فبدل الذين ظلموا قولا غير الذى قيل لهم فانزلنا على الذين ظلموا رجزا من السماء بما كانوا يفسقون "هؤلاء هم من كانوا منذ قليل انتصروا في موقعة من مواقع الإيمان على عدوهم الوثني بمعجزة من الله وهم من رأوا الآيات تلو الآيات ولكنهم أبوا إلا الكفر والجحود مع انه من المفترض إن هذا الجيل هو الخلاصة الذي جاءت بعد الجيل الفاسد الذي كان مع سيدنا موسى ولكن سبحان الله كانت سنة ماضية في بني إسرائيل الكفر والعصيان والبعد عن جادة الطريق دخل يوشع بن نون الى ارض فلسطين وعاش فى قومه فترة من الزمن وهذا الدخول كان سنة 1190ق.م اى تقريبا بعد عشر سنوات من وفاة سيدنا موسى عليه السلام ودخل حكم يوشع بن نون في بني إسرائيل فترة من الزمن ولكن بني إسرائيل تسوسهم الأنبياء كما تسوس الناس الملوك كما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم وطبعا كثرة الأنبياء في بني إسرائيل يدل على كفرهم وعصيانهم الشديد لأوامر الله عز وجل والمسلمون لم يبعث فيهم إلا رسول واحد ومازالوا على الإسلام حتى الآن وما زال فيهم من يرفعون الراية الصحيحة أما بنو إسرائيل فكانوا كلما مات النبي أرسل الله إليهم نبيا آخر فكان يرسل الله إليهم أحيانا بالنبيين بل وبالثلاثة كما قال تعالى فى وقت واحد وقد يوشع بن نون فى قومه فترة من الزمن انحرف القوم في وجوده أكثر من مرة ثم مات وأرسل الله عز وجل نبيا آخر ثم آخر وهكذا عاشوا فترة حوالي 150سنة بعد وفاة يوشع بن نون وكانت هذه الفترة من الفترات التي اشتد بها انحراف بنو إسرائيل تماما حتى مكن الله عز وجل منهم الوثنيون وهم أهل الكنعانيون الذين عاشوا في الأرض المقدسة قبل دخول بني إسرائيل واستطاع الكنعانيون ان يقهروهم على اعز ما يملكون فى ذلك الوقت وهو التابوت وهو صندوق وضعوا فيه ألواح التوراة ووضعوا فيه بقية من آل موسى وال هارون كالملابس ووضعوا فيه عصا سيدنا موسى عليه السلام وقد كانوا يتبركون به ويحملونه معهم في كل مكان فبعد عصيانهم وخروجهم عن طريق الصواب استطاع الكنعانيون أخذه منهم وكان فى ذلك ذلة كبيرة لبنى إسرائيل وشعروا بانتكاسة كبيرة وبعد مرور 150سنة من وفاة يوشع بن نون بعث فيهم نبي يقال أن اسمه صموائيل والله اعلم لان اسمه هذا ذكر في التوراة فقط ولم ياتى في السنة النبوية وعندما بعث فيهم ذهب إليه القوم وطلبوا أن يجاهدوا في سبيل الله حتى يستردوا التابوت ويستردوا وضعهم الذي ضاع منهم بعد أن سيطر عليه الكنعانيون فقال لهم نبيهم فهل عسيتم إن كتب عليكم القتال ألا تقاتلوا فقالوا له وما لنا ألا نقاتل في سبيل الله فلما كتب عليهم القتال تولوا وتراجعوا إلا قليلا منهم والله عليم بالظالمين ولم يتبقى منهم إلا عدد قليل فقال لهم نبيهم أن الله قد بعث لكم طالوت ملكا اى أن الله هو الذي اختار طالوت ليكون قائدا للجيش فقالوا أنا يكون له الملك علينا ونحن احق بالملك منه ولم يؤت سعة من المال فاليهود كان له فرع يتوارث اهله النبوة وهو فرع اللوى وفرع يتوارث أهله الملك وهو فرع يهوذا وقد كان سيدنا طالوت من فرع بنيامين وجميعهم من الأسباط من أبناء سيدنا يعقوب عليه السلام وجعله الله فتنة لهم ولكنهم رفضوا ووضعوا استثناء غريب فقالوا لم يؤت سعة من المال اى انه لو كان معه المال لقبلوا به فهذا الأمر احدث ذبذبة كبيرة للجيش فانسحب جزء كبير منهم فلما خرجوا مع طالوت فاعترضهم النهر وكما نعرف القصة حصلت فتنة عند النهر فشرب معظم الناس منه فتخلفوا هم أيضا ولم يبقى مع طالوت سوى قلة من الرجال وكانوا حوالي 313او 314او أقصى ما قيل 317 من شعب كامل وحتى هؤلاء عندما أمرهم طالوت بمحاربة الجيوش الظالمة التي تحت قيادة جالوت قالوا لا طاقة لنا اليوم بجالوت والذي تحرك منهم هو واحد فقط وهو سيدنا داود عليه السلام وكان شابا صغيرا في عمر يقارب ال16 سنة واستطاع أن يهزم جالوت ويقتله وانتصر الإيمان الممثل في داود وجالوت وفى قلة باقية من بني إسرائيل وحدثت هذه المعركة عام 1025ق.م وعاش داود عليه السلام مع النبي صموئيل فترة من الزمن إلى أن مات صموئيل وبالتالي بعث سيدنا داود عليه السلام في بني إسرائيل وقاد بني إسرائيل وفى سنة 1004ق.م دخل داود عليه السلام إلى أكثر من مدينة في فلسطين ودخل الى مدينة القدس وأسس ما يعرف بمملكة اليهود وهى اكبر مملكة أسست في تاريخ اليهود مطلقا ولقد حكمها سيدنا داود عليه السلام من سنة 1004ق.م إلى 963ق.م اى ما يقرب من 40او41سنة متصلة وتولى الحكم بعد سيدنا داود سيدنا سليمان عليه السلام وهذه المملكة التي أسسها سيدنا داود لم تكن تشغل سوى مساحة 20الف كم مربع تقريبا من مساحة فلسطين وهى من 26الف:27الف كيلو متر مربع تقريبا اى ما يقرب 74% من مساحة فلسطين اى حتى اكبر مملكة من ممالك اليهود في تاريخ فلسطين لم تشمل أكثر من ثلاثة أرباع ارض فلسطين وهذا أول حكم ايمانى يحكم فلسطين بعد سيدنا داود كما يقول ربنا سبحانه وتعالى "وورث سليمان داود"وجاء سيدنا سليمان فى فترة قوة هذه الدولة ونحن نلاحظ انه دائما حينما ياتى ذكر دولة سيدنا سليمان عليه السلام تنسب هذه القوة إلى الله عز وجل ويذكر إن الله سخر له الرياح والجن .....الخ

فلقد كانوا يقمعون مع سيدنا سليمان عليه السلام و لاكن في قلوبهم الكفر والبغض والعصيان وهذا ما ثبت بعد وفاة سيدنا سليمان حيث نكسوا العهود مع أنبيائهم ولقد حكم سيدنا داود من سنة 963ق.م الى سنة 923ق.م اى 40سنة أخرى وهذه فترة قوة نسجت حولها ملايين الأساطير ومازال ينسج لها الأساطير ومن أشهرها هيكل سليمان واليهود يبحثون عنه تحت المسجد الأقصى وهذا بغية هدم المسجد الأقصى وهذه القصة باطلة فقد ذكر الرسول الكريم عليه السلام ان سليمان عليه السلام بني مسجدا في بيت المقدس وهو لم يقم سوى برفع القواعد من المسجد الأقصى وهناك اختلاف كبير جدا بين علماء اليهود على مكان هذا الهيكل وعلى شكله وقد قام العلماء اليهود بالكثير من البحوث ولكن هو الحقيقة من نسج خيالهم وطبعا حائط المبكى والذي يصلى عنده اليهود هو حائط البراق الذي ربط عنه صلى الله عليه وسلم البراق عند ذهابه في رحلة الإسراء والمعراج وسنتعرض لها عند ذكر حادثة الإسراء والمعراج لرسولنا الكريم وهناك أوصاف كثيرة ذكرت في حق سليمان عليه السلام مع انه من أعظم أنبياء بني إسرائيل ويفتخرون بحكمه فما بالكم بالأنبياء الذين جاءوا في فترة ضعف ولقد قلتها سابقا وأعيدها نحن أحق بأنبياء بني إسرائيل منهم لأننا نقدر ونعظم ونبجل كل أنبياء الله عز وجل







وفى الحلقة القادمة

سنرى ماذا حدث في ارض فلسطين بعد وفاة سليمان عليه السلام وما الذي حدث لهذه المملكة الكبرى التي أسسها هو وأبوه ونتعرف أيضا على واقع اليهود مع الإغريق ومع الرومان ومع الدول التى تتالت بعد ذلك على ارض فلسطين وأرجو أن أكون قد أفدتكم

وأرجو من الجميع نشرها بغية الثواب وتابعونا في الأجزاء القادمة وسيكون هناك جزء كل يوم جمعة إن شاء الله بسبب اقتراب الامتحانات فانتظرونا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الى كل من يريد تحرير الاقصى (الجزء الخامس) تاريخ القدس(4)   الإثنين أبريل 26, 2010 1:51 pm

hتorld.fri
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الى كل من يريد تحرير الاقصى (الجزء الخامس) تاريخ القدس(4)   الأحد مايو 16, 2010 7:22 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الى كل من يريد تحرير الاقصى (الجزء الخامس) تاريخ القدس(4)   الثلاثاء يونيو 01, 2010 4:15 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الى كل من يريد تحرير الاقصى (الجزء الخامس) تاريخ القدس(4)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
DUEL KINGS :: القسم العام :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: